• طياز كبيرة تمتلكهم زوجتي العزيزة قصص سكس دياثه

    طياز كبيرة او مؤخرة عملاقة هي الميزة الاساسية في زوجتي سماح الست البلدي المربربه التي اعشقها

    اعتدت دائما ان اذهب مع زوجتي سماح الست البلدي الاصيلة الي السوق سكس شيميل طويل وكانت دائما ترتدي عباية واسعة وفضافاضة

    فزوجتي سماح هي نموذج للمره المحافظة بس في نفس الوقت سكس خنثي  كانت في البيت وفي غرفة نومنا حاجه تاني

    كانت تلبس ملابس كلها سكس وكانت بتخيط قمصان النوم بتاعتها بنفسيها وغالبا كانت بتبقي عريانه اوي لدرجة انها مره عملت لنفسيها قميص نوم كان مغطي سوتها بالعافية

    يعني كسها كان ظاهر من تحت ولانننا لوحيدينا في البيت فكانت كتير اوي نيك امهات مربربه بتبقي ماشيه في الشقة عريانة وكنت بحاول اقنعها ان دا غلط

    بس هي كانت دايما بتصر علي انها تمشي عريانة في البيت  لحد ما في يوم كنا خارجين السوق ولبست مراتي

    عباية ستان ضيقة كانت مقسمة جسمها وطبعا الستان عموما نيك بزاز بيضا والعبايات المخصرة خصوصا ليها تاثير علي الرجاله

    وخصوصا مع واحدة في امكانيات سماح مراتي وطيازها اللي عاله زي الكنب من وراها

    انا كنت بتعب اوي لما بحاول انيكها في طيزها كنت صور مسترس سكس بحس بمدي صغر زبري مقارنة بطيزها الكبيرة والعميقة

    وساعات كنت بتخيل ان فحل يمسك طيازها وينيكها ويوريها يعني ايه زب بجد  وينيكها ويفشخها عشان يعلم طيزها الادب

    وانا ماشي جنبها وطيازها عماله تلمع في السوق من وسط طياز سكس مسترس كل الحريم لقيت شاب قرب منها واحنا واقفين عند بتاع القوطه

    وحضن سماح من ورا وزبه حك في طيزها وانتهك شرفها قدام عيني  انا طبعا شفت المنظر والدياثه ولعت في جسمي

    كنت عاوز ازقه اخليه ينيكها بكل قوة وعشان كدا شغلت  مراتي وخليت الواد يعرف يحك فيها جامد وكل ما سماح تحاول تاخد بالها اشغلها

    خليت الواد طلع زبه في الشارع بس من غير ما حد يحس ويصب سكس معرصين المني علي طيز مراتي وكل دا وواحد زميله كان بيصور وهو نازل طعن في شرف مراتي

    ونازل نيك في طيزها خلفي ابن متناكة وبعد كدا اخدت منهم لفيديو وبقيت استمتع بيه وهما بينيكو مراتي

     


  • Commentaires

    Aucun commentaire pour le moment

    Suivre le flux RSS des commentaires


    Ajouter un commentaire

    Nom / Pseudo :

    E-mail (facultatif) :

    Site Web (facultatif) :

    Commentaire :